مدونتى نور اليقين .. شعارها : القلم أمانة ..والكلمة رسالة ..وأدعو الله سبحانه وتعالى : أن أتمكن من حمل الأمانة وتأدية الرسالة ,, / محمد الجرايحى

الثلاثاء، 7 ديسمبر، 2010

الهجرة انتصار لا فرار


بقلم : د/ إيهاب الدالى - كاتب من غزة

صمنا شهراً مكتوباً، وقمنا ليالي طويلة، وتضرعنا لله خوفاً وطمعاً، زرنا بيته العتيق، ودعوناه يا ربنا أصلح حالنا وحال المسلمين !!

إن أمتنا اليوم تشتكي إلى الله ضعفها وقلة حيلتها، فهي الآن مريضة ويتفشى المرض في داخلها، ويتغلغل في أحشائها، والمريض يرقد في بيته خائفاً من الهلاك، متخذاً من ركوده خطاً دفاعياً عن حياته، فأمتنا لم تمت ولكنها مرضت، وستستأصل المناطق المصابة وتتخلص من علتها، وسيأتي عليها فجرٌ جديد، وستتنسم طعم الحرية ، لعل عام 1432 للهجرة عام شفاء الأمة والنهوض بها، وعام التحرير والنصر والتمكين .

انطلقت دعوة النبي "صلى الله عليه وسلم" من مرحلة الاستضعاف إلى المرحلة الحيوية والثبات، فمتى سننهض من سباتنا العميق ؟

إن مسلسل الاعتداءات على المسلمين مازال مستمراً، لقد اضطهد المسلمون وأوذي رسولنا الكريم وحاولوا قتله والتخلص منه، والنصر يكون دائماً حليفاً لمن يرفع راية الإسلام، وذلك بالتضحية والفداء حيث جسّد علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- أول استشهادي في الإسلام، يقدم روحه فداءً لسيد المرسلين ونصرةً للإسلام حيث نام في فراش النبي صلى الله عليه وسلم وهو على علم بأن لا فرار من الموت المؤكد .

ولنعلم أن أعداء الأمة يتربصون لنا كما كانوا يحرقون أجساد صحابة رسول الله بالحجارة المحماة، هاهم يحرقون أطفالنا بالقذائف وبالفسفور الأبيض، وكما كانت توضع الصخور على أجسادهم هاهم يهدمون البيوت وتسقط الأسقف فوق رؤوسهم، كل هذا لم يثنِ صحابة رسول الله عن نصرة دينهم، ولم ينزع الإيمان من قلوبهم، فيا أمتنا الإسلامية أنتم على يقين بأن النصر من عند الله آت لا محالة .

علينا أن نتكاتف من أجل أن ننهي الخلافات الداخلية بين المسلمين، وأن نكون أمة واحدة وجسداً واحداً، ولنعلم أن عدو الدين واحد عبر الزمان والمكان مهما تغيرت أشكاله .

فلماذا لا نرتب بيتنا، ونجمع صفنا ونوحد كلمتنا، مدافعين عن حريتنا، مطالبين بحقوقنا، محررين أسرانا، رافضين الانحناء لأعدائنا، ممزقين لكل اتفاقيات الاستسلام الهزيلة، مهاجرين إلى الله ورسوله، تاركين أموالنا ومناصبنا خلفنا، وكما نصرنا الله في معركة بدر الكبرى ومعركة الفرقان سننتصر بإذن الله في معركة تل الربيع، وسيفتح أبطال فلسطين بيت المقدس، وليعد للدين مجده .
د.إيهاب الدالي كاتب من غزة

هناك 10 تعليقات:

  1. أخى الكريم : د- إيهاب
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أولاً يشرفنى أن يشاركنا قلمك هنا فى هذه المدونة
    فمرحباً بك دائماً.
    أخى: تمر اليوم علينا ذكرى عطرة تحمل معها ذكريات طيبة وماأحوجنا أن نقف أمامها وقفة تأمل وتدبر ونستلهم منها دروساً وعبراً قد تعمل فى أنفسنا أثرها وتساعد على إخراج الأمة مما تعانى منه اليوم
    نسأل الله أن يبصرنا سبل الهداية والصلاح
    وتقبل أخى خالص التقدير والاحترام
    بارك الله فيك وأعزك
    وكل عام وأنتم بخير ولغزة السلام

    ردحذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أستاذ محمد كل عام وأنت بخير
    وشكراً لك على نشر هذا المقال الكريم والشكرموصول للدكتور إيهاب
    بارك الله فيه وثبته وأهل غزة جميعاً
    وندعو الله أن ينصر الإسلام ويعز المسلمين

    ردحذف
  3. أستاذي الجليل
    كل سنة هجرية وانت بالف صحة وهناء ويارب تكون هذه السنة كما تمنى كاتب الموضوع سنة استيقاظ الامة الاسلامية من سباتها العميق
    وسنة استعادة المجد الاسلامي الضائع
    نسأل الله ان يحقق مساعينيا
    تحياتي لك أستاذي الجليل
    وتحياتي للاستاذ ايهاب الدالي الذي تشرفت بقراءة موضوعه
    وكل عام وانتم بالف خير

    ردحذف
  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك أخي الفاضل محمد الجرحي وفي د.إيهاب الدالي على نشر المقال الطيبة بما فيها من ارسادة وتدبر الى هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم .
    جزاكم الله خيرا الجزاء
    وكل عام وانتم بخير

    ردحذف
  5. السلام عليكم ورحمة الله

    جزاك الله خيرا استاذى الفاضل
    واشكر دكتور ايهاب على كلماته الطيبة بارك الله فيكم جميعا


    وبالفعل فإن المسلم كيس فطن ...فيجب عليه ان يدرك ان كل عام يمر علينا يجب ان نتدارك اخطاء الماضى ونتعلم من عثراتنا
    لكن للأسف نحن الان فى زمان لا يعرف المسلم قيمة حياته ولايدرك مدى قوة عقيدتة التى وقفت فى يوم من الايام امام اعتى الطغاة والجمتهم وازالتهم من الوجود

    اللهم وحد صف المسلمين واجمع شملهم على مرضاتك ونصرة دينك العظيم

    تحياتى وكل التقدير الدائم لكم جميعا
    دمت بخير استاذى الكريم
    كل سنة وانت طيب

    ردحذف
  6. تـمـر الايآم والشهـور لنبـدآ سنـة جديدة
    ونطـوي سنـة مرت بكل مافيها من ذكريات
    في كل سنـة تختلف مشاعرنا وآحاسيسنا
    فقد مرت السنة بالعديد من الذكريآت
    المؤلمة والجميلة
    والتي كان لها الاثر الكبير في نفوسنا
    ولايسعني عند نهاية كل عام سوى آن أتمنى
    لنفسي ولمن أحب سنة مليئة بالافراح
    والمحبة والسلام والسعادة والنجاح وندعـو لمن فقدنا من الاحباب بالرحمة...

    جزى الله خيرا دكتور إيهاب وشكرا لاختيارك الطيب استاذ محمد ..اللهم وحد صفوف المسلمين

    ردحذف
  7. السلام عليكم ورحمة الله
    تحية لك أخي ايهاب ولأهل غزة الكرام وتحية للأخ محمد الجرايحي على انه شاركنا هذا الموضوع من خلال مدونته الراقية
    الموضوع مميز جدا ولكن لنكن أكثر تفاؤلا ونقول أنها سحابة صيف أو استراحة محارب فأحلك ياعات الليل أقربها للفجر
    والفجر آت ان شاء الله
    بارك الله فيكم اخواني

    ردحذف
  8. بسم الله وبعد
    بوركت أخانا الكريم على الطرح الطيب
    كل عام وأنتم من الله أقرب إن شاء الله
    إخوانك في الله
    المنشد أبو مجاهد الرنتيسي
    أحلام الرنتيسي

    ردحذف
  9. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكركم جميعاً على تواصلكم الطيب
    وجزاكم الله خير الجزاء

    أخوكم فى الله
    محمد الجرايحى

    ردحذف
  10. جزاك الله خيرا وبارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك..اللهم آمين

    ردحذف